كيف ظهرت بدعة الجهمية وأصحاب المدرسة العقلية؟

المقصود بالجهمية هم أصحاب المدرسة العقلية الذين يقدمون آراءهم على كتاب ربهم وسنة نبيهم صل الله عليه وسلم، وينسبون إلى رجل يسمى الجهم بن صفوان الخرساني (ت:128هـ)، وكان متحذلقا كثير الكلام والجدال، ولم يكن له علم، ولا مجالسة لأهل العلم، بل كلامه وجداله أساسه الفلسفة الكاذبة واتباع الرأي وهوى النفس.


 


وكانت عقائد الجهم ونظرياته مبنية على التشكيك في العقيدة، والاعتراض على الوحي، وقد كانت بداية أفكاره البدعية عندما لقي أناسا من المشركين، يقال لهم السمنية، نسبة إلى قرية بالهند تسمى سُومنات، وهي فرقة وثنية تعبد الأصنام وتنكر الوحي والدين، حيث جرت بينهم وبين الجهم مناظرة؛ فقالوا له: نكلمك ونناظرك، فإن ظهرت حجتنا عليك، دخلت في ديننا؛ وإن ظهرت حجتك علينا، دخلنا في دينك؛ فكان مما كلموا به الجهم أن قالوا له: ألست تزعم أن لك إلها؟ قال الجهم: نعم؛ قالوا له: فهل رأيت إلهك؟ قال: لا؛ قالوا: فهل سمعت كلامه؟ قال: لا؛ قالوا: فهل شممت له رائحة؟ قال: لا؛ قالوا: فوجدت له حسا؟ قال: لا؛ قالوا: فما يدريك أنه إله؟ فتحير الجهم، فلم يدر من يعبد أربعين يوما.


 


ثم زعم أن الله حل في العالم، وأنه بذاته في كل مكان، وهو موجود في كل الوجود، كوجود الروح في الجسد، فقال لمن ناظره من السمنية: ألست تزعم أن فيك روحا؟ قال السمني: نعم، فقال له: هل رأيت روحك؟ قال: لا؛ قال: فسمعت كلامها؟ قال: لا؛ قال: فوجدت لها حسا؟ قال: لا؛ قال: فكذلك الله لا يرى له وجه، ولا يسمع له صوت، ولا يشم له رائحة، وهو غائب عن الأبصار، وهو في كل مكان، وهو موجود في كل الوجود، هو هذا الهواء، مع كل شيء، وفي كل شيء، ولا يخلو منه شيء، فالمخلوقات بمثابة الجسد، والله في داخلها بمثابة الروح.


اشترك في آخر تحديثات المقالات عبر البريد الإلكتروني:

0 الرد على "كيف ظهرت بدعة الجهمية وأصحاب المدرسة العقلية؟"

إرسال تعليق

إعلان أسفل عنوان المشاركة

إعلان وسط المشاركات 1

إعلان وسط المشاركات اسفل قليلا 2

إعلان أسفل المشاركات